فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

07‏/12‏/2011

بيان الديوان الملكي مخالف لنصوص الدستور


عوني عبد حدادين وسوزان برتكيان


نشر على الفيس بوك

بيان الديوان الملكي مخالف لنصوص الدستور ...!

تعديل حجم الخط:
2011-12-06 21:10:07


رم - خاص - بقلم المحامي فيصل البطاينة

يبدو ان هذا الزمن الرديء هو زمن العجائب والغرائب. منذ تاسيس الامارة واستقلال المملكة الاردنية الهاشمية ومنذ سنة 1921 وحتى سنة 2011 لم يرتكب عرين القيادة ( موظفو الديوان ) جريمة قانونية كجريمة الامس حين صدر البيان المشؤوم عن رئيس الديوان الملكي العامر ولا ادري ان كان لا يعلم رجال الديوان ان الملك مصان وان الملك غير مسؤول وان الدستور وضع المسؤولية لمن اسندت اليهم الولاية العامة - السلطة التنفيذية - مجلس الوزراء الذي جاء بالنص الدستوري " اوامر الملك الشفوية والخطية لا تعفي الوزراء من مسؤوليتهم".
وعودة للموضوع حين سجلت الاراضي باسم جلالة الملك لم تسجل بطريقة غير شرعية وانما استنادا الى قرار مجلس الوزراء صاحب الولاية العامة. فان كان قرارهم بالتسجيل لدى دائرة الاراضي قرارا مخالفا للقانون وللدستور يتحمل مجلس الوزراء المسؤولية القانونية بذلك حسب نصوص الدستور الاردني قبل التعديل وبعده.
والكل يذكر حين اثير هذا الموضوع على لسان رئيس الوزراء الاسبق علي ابو الراغب الذي قرر مع مجلسه الكريم تسجيل الاراضي ونقلها الى اسم جلالة الملك بحجة طلب ذلك من قبل احد كبار موظفي الديوان الملكي، استهجنت اثارة الموضوع من قبل الجميع بشكل خاص من قبل كل من يعرف ابجديات الدستور والقانون ويعرف صلاحيات ومسؤوليات وواجبات الحكومة باعتبارها المسؤولة الوحيدة بمثل هذه المواضيع. ويبدو ان موظفي الديوان العامر مهما كانت مواقفهم فانهم لا يقرأون وان قرأوا بمثل هذه المواضيع لا يفهمون الاصول والمنطق القانوني.
وخلاصة القول ان من اشاروا باصدار مثل هذا البيان الذي ظاهره حلو وباطنه سم قاتل، لا يضمرون الخير نحو القيادة او المؤسسة. ولا ابريء من هذا العمل الحكومة بعامة والقانونية بها بخاصة من هذا الاعتداء على الدستور وعلى صلاحيات الحكومة ذاك الاعتداء الذي جاء من عرين القائد طلقة مرتدة على الدستور والدستورية.
والاردنيون جميعهم بلا استثناء يعلمون ان مليكهم فوق الشبهات وليس مطلوب من جلالته ان يبرر الافتراءات على مقامه السامي وان يتحمل عن الحكومات ما حملها اياه الدستور ان كان هناك اية مسؤوليات محصور تحملها باصحاب الولاية العامة على الدولة.
حمى الله الاردن والاردنيين ووفق مليكنا المفدى وارزقه بالبطانة الصالحة وان غدا لناظره قريب.  


لم ولن نمل من الكتابه ونشر المواضيع الحسّاسه لمصلحة الوطن والشعب وعشرات المواضيع جاهزه اما بعد : لقد قمنا بإيلاغ من هم مشتركين معنا كأعضاء بجميع المواقع على اختيار موقع واحد ليكون عضو به وترك باقي المواقع كي لا يتكرر اي منشور او موضوع من منشوراتنا على موقعه عدة مرّات ونفضّل من الجميع الدخول على هذا الرابط بيج لبيك يا وطني الاردن مع العلم انّ عدد مشاهدي مواقعنا قد زاد عن 5 مليون مشاهد حسب قراءات جوجل شاكرين لكم تعاونكم ومتابعتكم اعضاء وغير الاعضاء ومن جميع الجاليات بالخارج والله يبارككم
https://www.facebook.com/pages/%D9%84%D8%A8%D9%8A%D9%83-%D9%8A%D8%A7-%D9%88%D8%B7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86-labyka-ya-watani-Jordan/287469837940506


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق