فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

11‏/03‏/2012

حرقوه حيّاً في الاردن ليلة10/3/2012السبت

 المصدر على هذا الرابط  ديرتنا نيوز
http://deeretnanews.com/index.php?option=com_content&task=view&id=583614&Itemid=422
 وتم  تنزيل الفيديو من قبل هذا الرابط المرفق في خبر ديرتنا نيوز على موقعنا في اليو تيوب
  http://www.youtube.com/watch?v=nFCK3e0mTyA&feature=player_embedded#!
لمشاهدة الفيديو الذي تم به حرق صورة باسم عوض الله رئيس الديوان الملكي السابق وحرق صورة مجدي الياسين
على هذا الرابط
http://www.youtube.com/watch?v=M4faQxgE4-s
عاجل ..ملثمين احرقوا الناشط ابو رمان حياً رداً على حرقة صورتين ل باسم عوض الله ومجدي الياسينPDF تصدير لهيئةطباعةارسال لصديق
الكاتب/ ايمن المعايطة   
SUNDAY, 11 MARCH 2012

awadallahmajdi-yaseen-hareek-soora-salit--1.jpgديرتنا نيوز (خاص وحصري )  ايمن المعايطة :

اقدم  ملثمين بعد منتصف ليلة السبت على الاحد باحراق الناشط ماجد ابو رمان حياً وإحراق مقر الحراك في منطقة طلوع الصافح  في منطقة السلط  وولوا هاربين ..,  فيما تدخلت العناية الإلهية  بوجود مواطن قريب من منطقة الحادث   وقام نقل ابو رمان الى مستشفى السلط الحكومي  وهو بحالة سيئة وادخل العناية الحثيثة .


وقال الناشط ابو رمان في اتصل مع " ديرتنا نيوز"  - وكان يتحدث يصعوبة بالغة ولم نرغب بارهاقه كثيراً في الاسئلة - انه واثناء تواجده في مكتبه عند منتصف الليل   دخل عليه ملثمين اثنين وابرحوه ضربا وقاموا بتحطيم محتويات المكتب ثم قاموا بسكب  مادة بترولية واشعلوا النار في المكتب وتركوني بداخله بعد ان اغلقوا باب المكتب , وقد انتبه احد المجاورين وقام بانقاذي ونقلي الى المستشفى .

يذكر ان ابو رمان  قام قبل يومين بإحراق صوراً تضم باسم عوض الله ومجدي الياسين  الجمعة الماضية  في مدينة السلط .., شاهدوا الفيديو 


 "ديرتنا نيوز " اجرت اتصال مع المقدم محمد الخطيب الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام , حيث اعلم الخطيب " ديرتنا نيوز " بانه لا علم له  بمثل هذه الحادثة ,   واضاف الخطيب انه  سيقوم بإجراء اتصالاته للوقوف  على حقيقة الوضع , علماً ان مدير شرطة محافظة البلقاء كان قد زار ابو رمان في المستشفى صباح هذا اليوم .

majid-abu_romman_---1.jpg

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق