فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

16‏/09‏/2011

مقولة عاش الملك وبقلوبهم غير ذلك

كتب عوني عبد حدادين وسوزان برتكيان

مقولة عاش الملك وفي قلوبهم غير ذلك

هذه هي الحقيقه المرّه

جميعنا فاسدين وإذا القانون بده يمشي بحذافيره على جميع دول الشرق الأوسط او غيره فستكون جميع البلاد عباره عن سجون والفساد موجود حتى في أمريكا ولكن العفو وإعطاء فرصه للحياه لا يوجد إلا في دول الممالك والاردن هي الوحيده التي لا تستعمل اسلحتها ضد شعبها وإذا برأي قلّه معدودين على الأصابع  من الناس يقولون أنّ الملك بشخصه هو الفاسد فمن سيأتي بعده لا قدّر الله . سيكون مخادع وكاذب وقاتل وجاسوس ومنافق وحرامي فجميعنا فاسدين وقوانيننا مؤقته وليست ثابته تعدّل وتصلّح حسب مزاجية كل حكومه قادمه وهذا الفساد بعينه أيضاً لذلك سيبقى الفساد وسيبقى الفاسدين في تزايد ملحوظ وسنبقى نقول ونطالب وكأننا في دائره مفرغه فمن منكم
سيصل الى منصب لا أظن انه سيترك اخيه دون عمل او جائع بل سيتعدى القوانين ويتوسط لمساعدته فإذاً من منكم ماشي على القانون حكومةً وشعباً ؟؟ فما علينا أن نفعل هل نهاجم دولتنا وقائدنا ونصبح بلد الشهداء كما تسمّونه وكما حدث في دول الجوار ويأتينا وضع اسوأ من ما نحن عليه ؟ والإصلاح من قبل الدوله بطيء جداً والتهجم من القلّه سريع جداً فأين المعادله من الطرفين ؟ فالتبدأ الحكومه المعينه من الملك وقبل او خلال عملية الإصلاح بمساعدة الطبقه المتوسطه التي اصبحت فقيره والطبقه الفقيره اصلاً مساعدتها إقتصاديّاً وليس فتات الخبز وتخفيف الضرائب من جهه ورفعها على سلعه أخرى لتبقى المعادله كما هي فهذا الأمر اصبح مكشوف للجميع وإنّ انتظاركم كل هذه المدّه ليس لصالح الملك والوطن وليس للحكومه المتغيّره بإستمرار حيث حكومه قادمه وحكومه مغادره إذاً مع من نعترض ونتكلّم ونوجّه انتقاداتنا ومطالبنا لحكومه مغادره اصلاً لهذا نقول للملك عليك التصرّف قبل فوات الأوان ومن باب حبنا الكبير لك وحب الاردن الغالي وستجدنا يداً واحده معك وبك ماضون وسنحارب من هم اصحاب فتنه وهدفهم الرئيسي الملك وليس الإصلاح حيث أننا وبكل صراحه نجالس الكثير من الناس ونسمع الكثير وخرجنا بنتيجه أنه هنالك خوف كبير من الطبقه الصامته والتي تنتظر الكفّه الراجحه وهذا أمر خطير حتى من الذين بنظرنا ونظركم هم مؤيدين ويقولون دائماً عاش الملك وبقلوبهم شيء آخر غير معلن حماك الله يا وطن تحت رايه هاشميه وعاش الملك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق