فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

فضائح ملك الاردن الفاسد عبدالله الثاني وزوجته الفاسده رانيا الياسين

06‏/09‏/2011

بطانيتي جاهزه وسأكون اول القتلى او الأسرى في الاردن الحبيب فلا تكرّهونا فيكم



عوني عبد حدادين


انا عوني عبد حدادين ومسؤول عن كلامي اعلن واقول انني مثلي مثل غيري من البشر اللي خلقهم الله سبحانه وتعالى اذا كنتم تعتبروننا بشر !!! ولا يهمني بعد هذه اللحظه السكوت ’ سأتكلم بأعلى صوتي عن امور كثيره وخطيره اذا لم تعيرونا انتباهاً كشعب وها هي بطانيتي جاهزه وسأكون اول القتلى او الأسرى في الاردن الحبيب فلا تكرّهونا فيكم انتظروا كلام كالقنابل من النوع الثقيل وتعرفون منزلي في عمان طفح الكيل وبإمكانكم التشهير فيي من الآن او على القصور الإتصال بنا وكله على المكشوف صار ..0776503000 نحن في حاله نفسيه سيئه صنعتها حكومات المرتزقه في بلادنا
خلال ستة سنوات دفعنا ضرائب بيع أراضينا بمبلغ يزيد عن 60000 دينار وندفع منذ فتره طويله دينار شهري على فاتورة الكهرباء تحت مسمى دينار جامعه وعندما ينهي احد ابنائنا مرحلة التوجيهي وبمعدل 79,7 ومنذ سنتين ونحن ننتظر مكرمه ملكيه بعد تقديمنا للديوان الملكي الهاشمي مشروحات عن اوضاعنا التي اصبحت مأساويه ولم يبقى لدينا أراضي كي نبيعها وكانت الحكومه المستفيده من 60000 دينار ضريبة بيع املاكنا لإيجاد لقمة العيش وتعليم ابنائنا حيث ندفع منذ سنتين 50 دينار على الساعه في الجامعه التي ما زلنا ننتظر الإراده الملكيه لدفع نفقات ابنائنا الاردنيون وليسوا بأجانب كي نعامل معاملة الغريب الى ان توقّف ابنائنا عن الدراسه حتى في المدارس وهي خطيّه كبيره في رقاب المسؤولين والحكومات المتعاقبه والتمييز بين طالب وآخر حسب الواسطه والله حرام ونتمنى إعادة النظر والتحقق من صحة واسطات الطلاّب حيث ناس عز وناس معزه والرب يبارككم ويا رب ارحم ابناء الاردنيون الذي لا يملكون واسطه سوى رب العالمين الذي هو احسن من الكل
نحن نسألكم هذه المرّه 
من انتم ؟؟ من انتم ؟؟ من انتم ؟؟ من انتم ؟؟ من انتم ؟؟ من انتم ؟؟ من انتم ؟؟ من انتم
؟


نعم نحن الشعب والسؤال  من انتم  ليس موجّه للشعب

لا مانع من نشر ما كتبته في وكالات الأنباء  وارجو من كل مواطن عنده ضمير حي الدخول واضافة الأصدقاء على الجروبات التي اشرف عليها شخصيّاً وهي على الروابط التاليه لأنني سأتكلم فيها
https://www.facebook.com/groups/120971047977699/    https://www.facebook.com/groups/suzanhaddadin/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق